الخطبة الأولى

سماحة الشيخ محمّد صنقور

مجموع مقالات القسم: 119

ماذا بعد موسم عاشوراء؟

وها قد خرجنا من موسم عاشوراء لهذا العام، فبماذا خرجنا من هذا الموسم العظيم على المستوى الشخصي؟ يتحتم على كل منا أن يطرح على نفسه هذا السؤال، وأن يكون عرض...

الخيارات التي اعتمدها الحسين (ع) في نهضته

فالحسين (ع) كان قد أعلن الخروج والرفض للبيعة قبل أن تصله كتب الكوفة، حيث لم تصله كتبهم إلا في مكة الشريفة، والحال أنه أعلن الخروج والرفض للبيعة وهو في المدينة...

الإصلاح الثقافي في النهضة الحسينيَّة

كانت النهضة الحسينية تستهدف الاصلاح لضمير الأمة الذي انتابه الضمور، والتبلد، وأصبح ضميرا يكاد أن يموت، وضميرا ابتلي بالإحباط واليأس، فلم يعد يشغله إلا الشأن الخاص .. ضميرا لم يعد...

المباهلة .. مستندها ودلالتها

أفاد الزمخشري في بيان دلالة الحديث: أن حديث المباهلة، وآية المباهلة، أقوى دليل على أفضلية أصحاب الكساء؛ ذلك لأنه لن يختار رسول الله (ص) لهذا الحدث الذي يحتاج إلى قرب...

الغدير في صراط الرسالات

الذي يُعبِّرُ عن أهميَّةِ هذا اليومِ عند الله -عزَّ اسمه وتقدس- هو الخطابُ الإلهيُّ غيرُ المسبوق، الذي استوقفَ الرسولَ (ص) في هجيرِ الصحراء، بعد أنْ عاد قافلاً من حجَّةِ الوداع:...

الصبر جامع لمنظومة القيم

الصبرَ مفتاحُ كلِّ فضيلة، فلا تُمنحُ الفضائلُ والكمالاتُ إلا بالصبرِ، ومرادُ الإمامِ (ع) من قوله توسَّدِ الصبر، هو إنَّ على المؤمنِ والعاقلِ أنْ يجعلَ مستندَه الذي يتكأُ عليه، وملجأَه الذي...

الإمام الجواد والإمامة المبكِّرة

ظاهرةِ الإمامةِ المبكِّرة جذورٌ في تاريخِ الرسالات، فقد أكَّد القرآنُ الكريمُ أنّ يحيى بنَ زكريا (ع) تحَّمل أعباءَ النبوَّةِ وهو في عمرِ الصبي، قال تعالى: ﴿يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ...

خمسةٌ لا تُصاحبهم (2)

وأما القرآن الكريم فاستعمل مادة فسق في الخروج عن طاعة الله تعالى والتمرد على أمره، وقد استعمل هذه المادة تارة في توصيف بعض الأفعال الممقوتة شرعا، وتارة في توصيف بعض...

الإمام الرضا (عليه السلام)

وُلدَ الإمامُ أبو الحسنِ الثاني عليُّ بن موسى الرضا (ع) في المدينة المنورَّة في السنةِ التي استُشهد فيها الإمامُ الصادق (ع) وهي سنةُ ثمانٍ وأربعين ومائة للهجرة النبويَّة، وكان ميلادُه...

خمسةٌ لا تُصاحبهم (1)

إن أسوأ صفة يتصف بها الإنسان هي صفة الكذب -بمعنى أن يكون الكذب سجية له- ذلك لأن الآثار المترتبة عن الاتصاف بالكذب هي من أسوأ ما يترتب على الإتصاف برذائل...

جار السوء أشدُّ البلاء

الجارُ السيء والابتلاءُ به من الفواقر، ومنشأُ اعتبارِ ذلك من الفواقر هو إنَّ الجار مهما حرصتَ على أنْ تُخفيَ عنه خصوصياتِك فإنَّك لن تتمكنَ من أنْ تُخفيَّها عنه بتمامِها، ذلك...

حديث حول سورة المدثر (7)

قولُه تعالى: ﴿وَلِرَبِّكَ فَاصْبِرْ﴾ هو آخرُ آيةٍ من سورة المدثِّرِ خُوطبَ النبيُّ الكريمُ (ص) فيها بالأمر، فهو قد خُوطبَ في هذه السورة بعددٍ من الأوامرِ تحدَّثنا عنها فيما سبَق، وهذا...

حديث حول سورة المدثر (6)

وورد عن الإمام السجَّاد (ع) في دعاءِ مكارم الأخلاق قوله: "وأَجْرِ لِلنَّاسِ عَلَى يَدِيَ الْخَيْرَ ولَا تَمْحَقْه بِالْمَنِّ، وهَبْ لِي مَعَالِيَ الأَخْلَاقِ" فالخُلقُ الحسَنُ مراتبُه متفاوتةٌ في العلو، وإسداءُ الخيرِ...

حديث حول سورة المدثر (5)

الدمُ هو آخر وأشدُّ ما أصاب قوم فرعون قبل الغرق: ثم انَّه وبعد نكثهم للعهد سلَّط اللهُ تعالى عليهم الدم، ولعلَّه كان أشدَّ عقوبةٍ أصابتهم قبل الغرق، فقد تحوَّل نهرُ...

حديث حول سورة المدثر (4)

والمرادُ من الأمرِ بهجرِ الرجزِ هو الأمرُ بمفارقتِه وقطيعتِه، فهجرانُ الشيءِ يعني اجتنابَه ومفارقتَه وقطيعتَه، وكلُّ هجرانٍ بحسبِه، فهجرانُ البلد -مثلاً- هو مفارقتُها والتحوُّلُ منها إلى بلدٍ أخرى. كما وقع...

حديث حول سورة المدثر (3)

واستطرادا نقول إن من نافلة القول الحديث عن أن عليا (ع) هو أول من أسلم فان هذا بحث تعليمي وإلا فليس بين المبعث النبوي الشريف وإسلام علي (ع) فاصلة زمنية،...

حديث حول سورة المدّثّر (2)

وخلاصة الكلام إنَّ قوله تعالى: ﴿وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ﴾ لا يفرضُ على المؤمن لباساً خاصاً أو زيَّاً معيَّناً وإنَّما هو بصدد بيانِ الضابطة التي ينبغي أنْ يكون عليها اللباس، فالضابطةُ التي يُوصي...

حديث حول سورة المدثر (1)

والمرادُ من المدثِّر هو المشتملُ بشملةٍ أو المُلتحفُ بغطاءٍ يتدفأُ به استعداداً للنوم أو لأيِّ غايةٍ أخرى، وأصلُ المدثِّرِ هو المتدثِّرُ ولكن اُدغمت التاءُ في الدال فأصبحتِ المدثِّر. والمخاطَبُ بقوله...

حديث حول صوم الجوارح

وهنا أمر يحسن التنبيه عليه وهو ان احترام الرأي الآخر يعني عدم الإعراض عنه وإغفاله أو الاستخفاف به وليس معنى احترام الرأي الآخر هو قبوله والتبني له بل معناه ان...

حديث حول نبي الله أيوب (ع) (2)

الأمر الأخير: هو ان أهم عظة نستلهمها مما وقع لأيوب (ع) هو تلقين النفس الاستعداد لتحمل البلاء، والمحاذرة من الإخفاق عند كل بلاء قد يطرأ، واستحضار ما وقع لأيوب (ع)...

حديث حول نبيِّ اللهِ أيوب (ع) (1)

وبدأ فصل البلاء على أيوب (ع)، فنفقت كل أبله دون استثناء حتى لم يبق عنده منها واحدة، فقال: هي عارية يملكها ربها وقد أعارني إياها ثم قبضها إليه فله الحمد...

حديثٌ حولَ التوفيقِ الإلهي

ثلاث خصال لا يستغني عنها مؤمن- أيا كان موقعه، وأيا كانت مرتبته، وهي طريقه للتكامل، فهو غير مستغن عن توفيق الله -عز وجل-، وأن يكون له واعظ من نفسه، فيتحسس...

الافتتانُ بالثناءِ والمدح

المفتونُ بحسب المدلول اللغوي وبحسب ما يُستفادُ من سياق الرواية هو المصابُ بمسٍّ من الجنون، فهذا هو المفتون، لذلك فإنَّ المشركين حين اتَّهموا النبيَّ الكريم (ص) بالجنون ردَّ عليهم القرآنُ...

119 من 119 الخطبة الأولى